04 343 3315     info@dubaiconfident.com English  عربي

الجسور السنية

الجسور السنية، لعلاج مريح ولإطلالة طبيعية

تساعد الجسور السنية بإيجاد حل بديل لأحد الأسنان المفقودة أو أكثر، وفريق أطباء الأسنان المتخصص في عيادة كونفيدنت يملك خبرة واسعة في كافة مجالات الحفاظ على أسنان سليمة وابتسامة جميلة باستخدام أحدث التقنيات، ومن ضمنها الجسور السنية، من أجل الحفاظ على فعالية الأسنان واصطفافها.

هل استخدام الجسور هو الحل الأمثل؟

يمكن للجسرالمخصص لتعويضات الأسنان ملئ الفراغ الذي يتركه اقتلاع سن أو عدة أسنان ضمن اللثة، وذلك باستخدام سن صناعي وجسر مرتبط به بلون مماثل للون بقية الأسنان المحيطة، ويكون مريحاً عند المضغ والابتسامة والتحدث، كما يمكن أن يصنّع ضمن المخبر المخصص لتعويضات الأسنان.

عند فقد أحد الأسنان، يكون اختيار زرع السن هو الحل الذي يفضله المريض، لأن زرعة الأسنان تحمي العظم تحت اللثة من التراجع ولا يتطلب تغيير أو حفر وإعادة تشكيل الأسنان المحيطة بالسن المفقود، ولكن ليس الجميع مؤهل لزراعة الأسنان وهو أمر يحدده الطبيب حصراً وتتم دراسة هذا الأمر لكل مريض على حدة.

لذلك فإن موضوع تركيب جسر للأسنان هو أمر عائد للطبيب ولتفضيل المريض وحالة الأسنان، ومعاً يستطيعان الوصول إلى خطة العمل المستقبلية للحفاظ على الأسنان ومظهرها الطبيعي وفعاليتها.

التلبيسات السنية

عندما تكون هناك حاجة إلى ملء الفجوات الكبيرة في الأسنان، يكون الحل باستخدام حشوات تعويضية محضرة بالمختبر، وهي أقوى من الحشوة العادية التقليدية مع إمكانية لتشكيلها وكأنها جزء طبيعي من السن الأساسي.

وكما هو الحال بالفينير أو التيجان، فإن التلبيسة تحتاج إلى مسح رقمي للسن المطلوب معالجته، ومن ثم إرسال صورته الرقمية إلى المختبر وذلك لتصنيع التلبيسة بشكل أمثل لتعوض النخر الكبير الذي سبق وتمت إزالته ويتم لصقه على المنطقة المرغوبة. توفر هذه التقنية للمريض حلولاً مناسبة على المدى البعيد للحشوات الكبيرة، بدون ألم وبمظهر جميل خلال ساعات فقط.

تستخدم عيادة كونفيدنت مادة البورسلان لأنه لا يتغير شكله مع الوقت وليس له تأثيرات سلبية مثل المعادن المستخدمة سابقاً وله مظهر جمالي نتيجة لملمسه ولونه وهي قوية بتركيبها من الحشوات المتعارف عليها وتتحمل الضغط.

للاستفسار عن التلبيسات السنية الرجاءالاتصال بعيادة كونفيدنت

التيجان

التيجان المصنعة من البورسلان والسيركون، عيادة كونفيدنت متخصصة بطب الأسنان التجميلي.

يمكننا في عيادة كونفيدنت إرجاع مظهر أسنانك الصحي وابتسامتك الجميلة مع التيجان السنية وذلك في حالة وجود كسر أو شرخ أو نخور سنية. يعيد التاج السني القوة الطبيعية والفعالية الأساسية للسن الذي تعرض للكسر أو النخر. وذلك من خلال دقة تصنيعه بهدف حماية السن من الأذى المستقبلي والحفاظ على الاطباق الفكي السليم والصحيح.

نستخدم لهذا النوع من التركيبات نوع ثمين من المعادن المختلطة مع البورسلان للحفاظ على لون جميل وأيضاً نستخدم التيجان المصنعة من السيراميك والسيركون. ويحافظ الاختيار الصحيح للون البورسلان والسيركون على اللون المتجانس مع بقية الأسنان ولون التاج المستخدم، وهي آمنة تماماً وتحافظ على متانتها لفترات زمنية طويلة جداً، ولهذا فهي تعدّ الحل المفضل عند أطباء الأسنان.

يسمح لنا استخدام أحدث التقنيات في عالم طب الأسنان والمختبرات السنية بتصميمات متعددة بتركيبات عالية الجودة ومصنعة لكل مريض على حدة، وبسرعة كبيرة، ضمن زيارة واحدة فقط. حيث أنه وبمجرد تركيب التاج يمكنك العودة لحياتك الطبيعية والمضغ بسهولة والتحدث بثقة والابتسام.

اتصل بنا على الرقم 97143433315+ للاستفسار عن أي سؤال حول الحلول المناسبة لمعالجة أسنانك والحفاظ عليها.

حشوات بلون السن

نتفهم في عيادة كونفيدنت بأنك تريد لابتسامتك أن تبدو صحية وطبيعية، ولهذا فإن أطباؤنا سيساعدونك بإصلاح نخور الأسنان بحشوات بلون السن المعالج. إضافة إلى أن التقنيات الحديثة المستخدمة ستوفر العديد من الاختيارات التي تناسب لون أسنانكم الطبيعية لتؤمن حشوات قوية وآمنة وجميلة بذات الوقت.

علاج قناة السن

حلول طبية لمشاكل الأسنان

إن علاج قناة السن هو علاج شائع ويستخدمه أطباء الأسنان لإزالة قناة السن المريضة أو المتينة من داخل جذور الأسنان.

بعد تشخيص التهاب قناة السن، تبدأ خطة علاج قناة اللب، وإزالة قناة السن بطريقة دقيقة وتنظيفها جيداً من أي بقايا للعصب وتحشى القناة بحشوة مخصصة ويتم إغلاقها بدقة عالية، ومن ثم يتم تخصيص تعويض سني (تاج) فوق السن لإعطاؤه القوة والمتانة المناسبة. هذا النوع من العلاجات غير مؤلم ويحتاج عدة زيارات لإنهاء العلاج.

أمراض اللثة

إن إلتهاب اللثة من العوارض الطبية الشائعة هذه الأيام، وهي تظهر وتتراوح بين حالتين : إلتهاب اللثة وتراجع اللثة بسبب الإلتهابات.

إلتهاب اللثة، هو حالة إلتهابية للثة والتي يمكن معالجتها وتؤثر فقط على نسيج اللثة. أما تراجع اللثة بسبب الإلتهاب فهو حالة أكثر تقدماً تؤدي إلى تعقيدات طبية في الفم. كلا الحالتين تظهران في محيط اللثة، وعدم معالجتها يؤدي إلى انكشاف السن وتصبح أكثر عرضة للتحرك وتفقد مع مرور الزمن أساسها المتين ضمن اللثة.

لكن يمكن للمريض أن يتفادى هذه الاضطرابات والإلتهابات التي تحدث في اللثة، وذلك بالتنظيف الجيد والمستمر ثلاث مرات يومياً والتنظيف بالخيط المخصص، وطبعاً بالغذاء السليم الذي يساعد على الحفاظ على صحة اللثة. إن تناول الأطعمة خلال الوجبات يؤدي إلى أمراض وإلتهابات اللثة ونخور الأسنان. لذلك فإن زيارة طبيب الأسنان بشكل دوري والتنظيف الاحترافي في عيادة الأسنان هو أمر ضروري للحفاظ على لثة صحية وأسنان سليمة.

جدول قياس طول اللثة، هو وسيلة تقييم يستخدمها الطبيب تساعده في تتبع حالة اللثة الصحية ومعرفة في ما إذا كان المريض يعاني من أي نوع من أمراض اللثة. كما يستطيع الطبيب قياس طول اللثة باستخدام التقنيات الحديثة ومقارنتها بالجداول المعيارية وأخذ الإجراءات المناسبة للعلاج.

قم بزيارة عيادة كونفيدنت من أجل الحصول على الكشف الوقائي للأسنان والتنظيف.

اتصل بنا
طلب معاودة الاتصال
سنقوم بالاتصال بك وسنقوم بحجز موعد لك في أقرب وقت ممكن
× How can I help you?